بيانات

بيان 19 آب 2020 عن دور ومهام المؤسسات الثلاث لمجموعات من الثورة

قيل إنها الثورة الوحيدة في التاريخ التي تطالب بتطبيق النظام بدل الانقلاب عليه، وها نحن اليوم نؤكد على هذا القول، فنعطي النموذج الأمثل في تطبيق الدستور والقانون والعمل من ضمن المؤسسات، بروحية مبدأ فصل السلطات. نؤمن ونلتزم برفض الشخصنة والإستنسابية، ونطالب بتطبيق اتفاق الطائف.

المؤسسات الثلاث التي أسسنا كما نص عليها اتفاق الطائف: مجلس الممثلين الذي يمثل دور المجلس النيابي، الهيئة الإدارية التي تمثل دور مجلس الوزراء، ومجلس الأمناء الذي يمثل دور مجلس الشيوخ.

أدوارها ومهامها مأخوذة من الدستور اللبناني.

فمثلاً،

مجلس الممثلين

يتألف من 128 عضو يمثّلون مجموعات الثورة، يُنتخبون من المجموعات المنتسبة، انتخاباً ديمقراطيًا وشفافًا يراعي صحة التمثيل.

  • مهامه تشريعية
  • قوامه لجان متخصصة
  • يَنتخب الهيئة الإدارية
  • يُمارس دوره كهيئة رقابة شعبية على مجلس النواب اللبناني

الهيئة الإدارية

تُنتخب الهيئة الإدارية من مجلس الممثلين

تتألف الهيئة الإدارية من أحد عشر عضو منتخب من مجلس الممثلين

  • مهامها تنفيذ السياسات العامة
  • اختيار الملفات الأكثر إلحاحًا والسعى لمعالجتها
  • مراقبة أعمال الحكومة اللبنانية
  • تؤخذ القرارات بالنصف زائد واحد

مجلس الأمناء

هو مرجعية إستشارية دوره:

  • إستشاري غير ملزم
  • تقديم الدعم والمشورة لمجلس الممثلين وللهيئة الإدارية
  • اقتراح الأفكار ورسم السياسات

يُعتبر هذا المجلس بمثابة مجلس حكماء. يتألف من 5 إلى 9 أعضاء يتم اختيارهم من أصحاب الحضور الفاعل في المجتمع والخبرة في العمل السياسي والقانوني والاداري والمالي، على أن تكون هذه الشخصيات مقبولة من الجميع وتتمتع بالحيادية والشفافية.

نظامه:

يجتمع كل ثلاثة أشهر

يرأس الجلسات أكبر الأعضاء سنًا

يأخذ القرارات بالتصويت (النصف +1)

يشارك في اجتماعات مجلس الممثلين عند الضرورة أو في الحالات الطارئة

تلاحظون أننا حددنا مدة مجلس الممثلين بستة أشهر، ومدة الهيئة الإدارية بثلاثة أشهر، التزامًا بمبدأ تداول السلطة، فلا نكتوي بنار متسلّطين احتلوا مواقعًا ومراكزًا وتشبثوا بها، فأصبحوا قدرًا يسلك طريق الصناديق المملوءة سلفًا بموروثات صدئة وتزوير مفضوح.

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *