موقف اليوم

كان ولم يزل الوزير طباره عادلا قبل وبعد وأثنا توليه وزارة العدل….. إنه القيمة والنوعية المفقودة بين السياسيين والمطلوبة من اللبنانيين. هو من رفض شروط المحاصصة السياسية مفضلا الاعتذار عن منصب رئاسة الوزارة على أن يخضع لتحكم وتسلط الفاسدين ااذين يعبثون بمصير الوطن

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *