بيانات

بيان 22 تشرين الثاني 2017

بمناسبة عيد الاستقلال

عقدت “طاولة حوار المجتمع المدني” اجتماعها الدوري وأصدرت بيانًا جاء فيه:

تهنئ “طاولة حوار المجتمع المدني” اللبنانيين بمناسبة عيد الاستقلال، وتتمنى أن يُحفظ هذا الاستقلال، وأن تُترجم معانيه عمليًا في حياة الوطن. إن واقع الحال ينذر بأخطار حقيقية يجب تداركها.

إنّ طاولة الحوار تلفت الطبقة السياسية إلى ضرورة الابتعاد عن سياسة المحاور إقليميًا ودوليًا، وإلى عدم اللعب على غرائز وعواطف اللبنانيين لجرهم إلى الإصطفاف والتطرف المذهبي والطائفي، تحقيقًا لمصالحهم الشخصية التي يقدّمونها على مصلحة الوطن.

إن الأزمة التي وقع فيها لبنان مؤخرًا وكادت تفجر البلد ما هي إلا برهانًا ساطعًا على التزام الأفرقاء سياسة المحاور. وهذه الأزمة التي ما زالت في قيد المعالجة، يجب ألّا تحرف انتباهنا إلى أن الوطن على أبواب استحقاق مؤسساتي ديمقراطي يجب أن يتم في موعده المحدد. إن إجراء الإنتخابات النيابية في شهر أيار 2018 هو ضرورة بنيوية أساسية لاستمرار لبنان دولة بمؤسسات حية.

إن هذه الأزمة هي مرشحة لاستجرار أزمات مماثلة ما لم توضع الرؤيا، ويتصارح الفرقاء ويلتزموا الميثاق الوطني الذي جُدّد مرات ومرات، بعقد مؤتمرات، وإصدار قرارات، وأخذ مواقف دون تنفيذها.

نحن بأمس الحاجة إلى تغليب منطق الدولة والمؤسسات للنجاة والخلاص من تكرار الأزمات البنيوية والوصول بالوطن إلى شط الأمان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *