بيانات

بيان 13 أيلول 2018

عقدت “طاولة حوار المجتمع المدني” اجتماعها الدوري وأصدرت بيانًا جاء فيه:

إن “طاولة حوار المجتمع المدني” ترى أن الفراغ الحكومي يشلّ البلد، ويضاعف من العبء الإقتصادي الذي ينهك البلد، ويفاقم من التفلت الأمني الذي نشهد على كل المستويات.
كما وأنها ترى أن الفوضى وتجاوز القوانين تعيث بالبلد، فلا احترام ولا تقيّد ولا ضوابط تنقذ البلد من انهيار محتّم.
روائح الفساد والصفقات واستباحة الأملاك العامة تملأ البلد ولا من مسؤول يسأل.
حكومة تصريف أعمال تصرف من وقتنا وجهدنا وتلزمنا بمتابعة خلافات على حصص وأوزان بعيدة كل البعد عن المصلحة الوطنية.
أداء الطبقة السياسية يهز يوميًا إيماننا بوطننا وبإمكانية إصلاح الحال، حتى كدنا نكفر به.

إن “طاولة حوار المجتمع المدني” تناشد القيّمين على الأمور لملمة أوضاع البلد، وتجاوز الكيديّات، واتّقاء الله، ووضع حدّ لمعاناة المواطنين على أبواب الشتاء وبداية العام الدراسي. وذلك يكون بتأليف حكومة مصغّرة متوازنة من الخبراء والأكفّاء، مع حفظ التوازن الجندري.

على صعيد آخر ناقشت “طاولة حوار المجتمع المدني” سبل ووسائل التواصل مع الرأي العام لبناء رأي عام متجانس، يتفاعل بموضوعية مع قضايا الوطن، يعتمد المطالبة طريقًا للحصول على حقوقه، وحثّه على عدم الاستسلام، وترك الطبقة السياسية على استهتارها بمتطلباته اليومية، لتتأمن له حياة كريمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *